اختتام برنامج تدريب الصحفيين البيئين الشباب

رام الله _ اختتمت سلطة جودة البيئة ومركز تطوير الإعلام في جامعة بيرزيت برنامج تدريب الصحفيين البيئيين الشباب، والذي نفذته شركة ريفولف ميديتريانو ومركز تطوير الاعلام، بمبادرةٍ وتمويل من وكالة حماية البيئة السّويديّة، وذلك ضمن إطار برنامج تعزيز قدرات سلطة جودة البيئة في تنفيذ برنامج العمل البيئي.
وشارك في البرنامج 25 طالباً وطالبة من 6 جامعات في الضفة وغزة، وهي جامعة فلسطين وجامعة بيرزيت وجامعة الأقصى وجامعة الخليل وجامعة النجاح الوطنية وجامعة القدس المفتوحة، حيث قدم الطلبة المشاركين مواد صحفية مرئية ومكتوبة تعالج مواضيع بيئية متعددة.


وقالت م. سائدة شعيبات القائم بأعمال الإدارة العامة للتوعية والتعليم البيئي في سلطة جودة البيئة بأن معالي د. نسرين التميمي رئيسة سلطة جودة البيئة تدعم هذه البرامج الهادفة لتطوير الاعلام كأداة لنشر الوعي البيئي وتوثيق الواقع ، كما اكدت على الجهد الجماعي المميز والكبير الذي بذله الشركاء من أجل إنجاح هذا التدريب.
وتحدثت الممثلة لوكالة حماية البيئة السويدية كاترين زيمر، عبر منصة “زوم”، حول اهتمام الوكالة بالتوعية البيئية، التي انطلقت عام 2018، ونجاح هذه الشراكة بين كل الأطراف، لإنتاج هذه المشاريع التي لفتت الانتباه إلى العديد من القضايا البيئية المهمة، مؤكدة أهمية استمرار هذا النوع من التدريبات.
وضمت لجنة التقييم كل من د. محمد أبو الرب من جامعة بيرزيت، ود. سعيد شاهين من جامعة الخليل، ود. خالد الحلبي من جامعة الأقصى، ود. حسين سعد من جامعة القدس المفتوحة، و أ. دلال رضوان من جامعة النجاح الوطنية، و د. سليكة القاضي من جامعة الخليل، و أ. أنس الرنتيسي من جامعة فلسطين. اضافة الى ا. دعاء عبد الله من الادارة العامة لحماية البيئة والتي قيمت المحتوى البيئي.


وأعلنت لجنة التقييم أسماء الطلبة الفائزين بالمراكز الخمسة الأولى وهم: الأولى: الطالبة مريم أبو طه من جامعة فلسطين، والثاني، الطالب يامن عويضة من جامعة الأقصى، والثالث، الطالب قيس دودين من جامعة الخليل، والرابعة، الطالبة لينا البش من جامعة فلسطين، والرابع مكرر، الطالب مجدي مصلح من جامعة الأقصى.

Share this post