بيان صحفي صادر عن سلطة جودة البيئة بمناسبة التوقيع على مذكرات التفاهم الخاصة بإنشاء وتشغيل النظام الوطني للقياس والإبلاغ والتحقق والهادف لرصد انبعاثات غازات الدفيئة في دولة فلسطين

على ضوء انضمام دولة فلسطين إلى اتفاقية الأمم المتحدة الاطارية لتغير المناخ وإلى المبادرة العالمية “شفافية العمل المناخي” التي تهدف لبناء وتعزيز أنظمة الشفافية الخاصة بالعمل المناخي في دولة فلسطين بالإضافة إلى بناء القدرات من أجل صنع السياسات اللازمة للاستجابة لتحديات تغير المناخ، واستجابة لمتطلبات اتفاقية باريس لتغير المناخ، وحيث يترتب على هذا الانضمام تقديم معلومات خاصة بما تقوم به الدول من نشاطات ومشاريع لتنفيذ اتفاقية باريس لتغير المناخ، فقد عملت سلطة جودة البيئة وبالتعاون مع جميع الجهات الوطنية ذات العلاقة على إنشاء نظام وطني للقياس والابلاغ والتحقق في دولة فلسطين وذلك لمتابعة التقدم المحرز بخصوص رصد انبعاثات غازات الدفيئة والحد من هذه الانبعاثات على المستوى الوطني، وكذلك بهدف توثيق الدعم المتلقى من قبل دولة فلسطين من الصناديق الدولية التي تمول مشاريع تغير المناخ.
وحيث تعتبر الدول الأطراف الموقعة على اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ مُلزَمة بتقديم تقارير دورية ومعلومات لمؤتمر الأطراف عما قامت أو ستقوم به الدول من أعمال ونشاطات لتنفيذ الاتفاقية، وحيث يمثل نظام القياس والإبلاغ والتحقق جانباً أساسياً من جوانب تنفيذ الاتفاقية، حيث أنه يتيح للدول الأطراف في الاتفاقية إعلام بعضها البعض بالإنجاز على المستوى الوطني وأيضا بهدف تقييم الجهد العالمي في مجال الحد من انبعاثات غازات الدفيئة.
ويهدف النظام إلى تسهيل عملية تحديث التقارير الوطنية المطلوب تقديمها بشكل دوري للاتفاقية الإطارية من أجل زيادة الشفافية حول مشاريع التخفيف من الانبعاثات المدعومة دولياً. كما يعد هذا النظام متطلبا أساسيا للاستفادة من آليات أسواق الكربون الدولية التي يجري بلورتها حاليا تحت مظلة الاتفاقية الإطارية لتغير المناخ.
وحرصا من سلطة جودة البيئة على التعاون والشراكة وتكامل الأدوار مع الجهات الوطنية ذات العلاقة وتعزيزاً لمبدأ الشراكة وتبادل المعلومات والخبرات، وبناء وتطوير القدرات والمهارات، وإيجاد آليات عمل مشتركة من خلال التدريب والتأهيل للكوادر الوطنية في مختلف المجالات وبما ينعكس إيجاباً على حسن الأداء الوطني، وسعيا الى تطوير ومأسسة العلاقة بين سلطة جودة البيئة بصفتها نقطة الاتصال الوطنية لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ والجهات الوطنية ذات العلاقة والتي يطلب منها توفير و/ أو استخدام البيانات المنتجة من خلال النظام الوطني للقياس والابلاغ والتحقق في دولة فلسطين.
تحقيقا لذلك تم توقيع مذكرات تفاهم بين سلطة جودة البيئة وسبع جهات حكومية ذات العلاقة كخطوة أولى وهي: وزارة الحكم المحلي، وزارة النقل والمواصلات، سلطة المياه الفلسطينية، سلطة الطاقة والموارد الطبيعية، وزارة الزراعة، وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني. حيث من المتوقع ان يتم في المستقبل توسيع قاعدة الشراكة بما يضمن جهات وطنية جديدة بهدف تعزيز النظام الوطني للقياس والابلاغ والتحقق.
و تهدف المذكرات التي تم توقيعها إلى تحديد المهام والأدوار والمسؤوليات المتعلقة بإدارة وتشغيل، وصيانة، واستدامة واستخدام النظام الوطني للقياس والإبلاغ والتحقق متعدد المستويات حيث أن سلطة جودة البيئة لها الحق في الإدارة والتحكم والتشغيل للنظام الوطني للقياس والابلاغ والتحقق وتعمل على ضمان ديمومة تزويد النظام بالمعلومات وتشغيل النظام وتطويره حسب الحاجة، وبحيث تقوم الجهات ذات العلاقة بتزويد النظام بالبيانات المطلوبة منهم وبالجودة والدقة المطلوبة والتأكد من تحديث هذه البيانات في الوقت المناسب وبشكل دوري ومستمر.

Share this post