د. التميمي تترأس أعمال مجموعة عمل قطاع البيئة

البيرة ــ ترأست د. نسرين التميمي رئيس سلطة جودة البيئة، الاجتماع الأول لهذا العام لمجموعة لعمل قطاع البيئة، في مقر الهلال الأحمر اليوم بالبيرة، بحضور السيد جوران باولسن قنصل التعاون السويدي، ومدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في فلسطين السيدة ايفون هيلي، وأعضاء المجموعة من ممثلي المؤسسات الدولية والحكومية ومنظمات المجتمع المدني.
وقدمت د. التميمي شكرها وتقديرها للحكومة السويدية والبلجيكية والمانحين على دعمهم المستمر لقطاعات البيئة في فلسطين، مطالبة تكثيف الدعم والمساعدة في تجنيد الأموال اللازمة لتنفيذ تدخلات سلطة جودة البيئة في استراتيجية البيئة عبر القطاعية وعدد من الخطط والبرامج الأخرى لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وحماية البيئة الفلسطينية.
وتطرقت د. التميمي في افتتاح الاجتماع إلى أهمية التعاون التكامل مع كافة الشركاء من المؤسسات الرسمية والأهلية والمجتمع المدني لتطوير الخطط والبرامج والاستراتيجيات الخاصة بتغير المناخ، والعمل على تمويل المشاريع الخاصة بالأبحاث العلمية وتعزيز قدرات العاملين في مجال الرقابة والتفتيش وإدماج البيئة وتغير المناخ في الخطط والاستراتيجيات الوطنية في المشاريع التي يدعمها المانحين.

وأشارت إلى أبرز الانتهاكات الإسرائيلية بحق البيئة الفلسطينية ومواصلة الاحتلال الإسرائيلي في السيطرة على الموارد الطبيعية والأراضي الزراعية وحرق وقطع الأشجار التي بسببها تزيد من حدة وأثر التغير المناخي.

وأكد القنصل جوران على اهتمام دولة السويد في دعم وتعزيز قدرات سلطة جودة البيئة في تنفيذ المشاريع البيئية للنهوض بالواقع البيئي الفلسطيني، وتطرقت السيدة ايفون الى اهم البرامج التي تم تنفيذها من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مجال تغير المناخ والقطاع البيئي.

وتناول الاجتماع عرض حول الخطط والبرامج الخاصة بالتقدم المحرز في مجال التغير المناخي قدمته أ. هديل اخميس من قسم التغير المناخي في سلطة جودة البيئة، وقدم د. عيسى عدوان مدير عام المصادر البيئية في سلطة جودة البيئة عرضاً حول إنجازات والخطط المستقبلية الخاصة بواقع التنوع الحيوي في فلسطين، وعرض م. أحمد أبو ظاهر مدير عام المشاريع والعلاقات الدولية في سلطة جودة البيئة حول الإنجازات التي تم تحقيقها ضمن مشروع رفع قدرات سلطة جودة البيئة الممول من الحكومة السويدية.

Share this post