د. التميمي تشارك في الاجتماع رفيع المستوى في مؤتمر الأمم المتحدة ال15 حول التنوع البيولوجي في مونتريال

كندا ـ شاركت دولة فلسطين في الاجتماع رفيع المستوى للمؤتمر الخامس عشر للأطراف في اتفاقية التنوع البيولوجي المنعقد حاليا في مونتريال بكندا ضمن وفد فلسطيني برئاسة د. نسرين التميمي رئيس سلطة جودة البيئة وسفير دولة فلسطين لدى كينيا حازم شبات المراقب الدائم لدى برنامج الأمم المتحدة للبيئة في نيروبي ود.عيسى برادعية مدير عام المصادر البيئة و م. محمد محاسنة مدير التنوع البيولوجي في سلطة جودة البيئة.
واستعرضت د. التميمي في كلمتها ممارسات الاحتلال الإسرائيلي المتمثلة في تدمير الطبيعة، ودفن النفايات الصلبة والخطرة، وسرقة المياه، وقلع الأشجار، واستنزاف البحر الميت، ومحاصرة قطاع غزة، مؤكدة بأنها تقف عائقا أمام تنفيذ الالتزامات المطلوبة التي قررتها الأمم المتحدة واتفاقايتها البيئية.
وقالت أن دولة فلسطين وقعت على اتفاقية التنوع البيولوجي وتعمل على تنفيذ الاستراتيجيات الوطنية المتعلقة بالتنوع البيولوجي لحماية مكونات التنوع البيولوجي في فلسطين.
وأكدت د. التميمي أن استكمال الإطار العالمي للتنوع البيولوجي لما بعد 2020 يتطلب الواقعية والإرادة السياسية، وتنفيذ هذا الإطار يتطلب تمويلاً كافياً وعادلاً لجميع الأطراف، وخاصة الدول النامية، للوصول إلى عام 2030 دون انقراض الأنواع وللنظم البيئية واستعادة عافيتها، مشيرة أن دولة فلسطين، مثل الدول الأطراف الأخرى، تحتاج إلى الاستفادة من الأدوات الفنية والمالية.
وتجدر الإشارة إلى أن الاجتماع الخامس عشر للمؤتمر يسعى إلى هدف رئيسي وهو اعتماد الإطار العالمي للتنوع البيولوجي لما بعد عام 2020، والذي يعتبر الاستراتيجية والخطة العالمية الجديدة التي ستحدد ما يتعين على البلدان فعله، بشكل فردي وجماعي، لصون التنوع البيولوجي وحمايته واستعادته وإدارته بصورة مستدامة للسنوات الثماني القادمة.
ويركز المؤتمر على إيجاد آلية تمويلية جديدة لتطبيق الإطار والوصول إلى الأهداف المنشودة وتحقيق رؤية الاتفاقية لعام 2050 (الحياة في انسجام وتناغم مع الطبيعة).

Share this post