د. التميمي تطلع بعثة الشرطة الأوروبية على آليات مكافحة الجرائم البيئية

رام الله_التقت رئيس سلطة جودة البيئة د. نسرين التميمي في مكتبها يوم مع وفد من بعثة الشرطة الأوروبية في فلسطين لاطلاعهم على آليات مكافحة الجرائم البيئية والإجراءات التي تبذلها سلطة جودة البيئة مع المؤسسات الشريكة خاصة شرطة السياحة والآثار.
وضم الوفد السيد مايكل لونغست مستشار البعثة للجرائم البيئية وأ. مجدي جعفر من قسم سيادة القانون والسيدة ندين حبش من قسم البرامج والتقييم ومن سلطة جودة البيئة م. أحمد أبو ظاهر مدير عام الإدارة العامة للمشاريع والعلاقات الدولية و أ. مراد المدني وأ. حسين مجاهد من الدائرة القانونية .
وبحث اللقاء آليات التنسيق والتعاون المشترك بين الجهات المختصة والتحديات والصعوبات التي تواجهها والاحتياجات اللوجستية والمادية الضرورية لتعزيز مكافحة الجرائم البيئة في الأراضي الفلسطينية.
ورحبت د. التميمي بوفد البعثة مشددة على أهمية التنسيق مع بعثة الشرطة الأوروبية خاصة مستشار البعثة للجرائم البيئية، مشيرة بأن الاحتلال أكبر مسببا لها خاصة في مجال تهريب النفايات بمختلف أنواعها والتسبب في انتشار المكبات العشوائية في الأراضي الفلسطينية خاصة في الراضي المصنفة (C) وفقا لاتفاقية أوسلو والمعيقات التي تضعها سلطات الاحتلال أمام طواقم ومفتشي سلطة جودة البيئة والشرطة الفلسطينية.
وبدوره، أكد مستشار البعثة للجرائم البيئية على اهتمامهم بموضوع الجرائم البيئية والتي هي إحدى مهام بعثة الشرطة الأوروبية في فلسطين وان البعثة مهتمة في تعزيز التعاون مع سلطة جودة البيئة والشرطة الفلسطينية لتعزيز جهودها في التصدي للجرائم البيئية والحد من أسبابها ودعم جهاز الشرطة بالإمكانيات اللازمة لرفع قدراته في التصدي للجرائم البيئة في فلسطين.
واتفق خلال اللقاء التنسيق والتعاون بين مستشار البعثة وسلطة جودة البيئة من أجل العمل على تحديد السبل التي من خلالها تستطيع البعثة تقديم المساعدة في التصدي للجرائم البيئية في فلسطين.

Share this post