سلطة جودة البيئة: إنجازات جديدة لدولة فلسطين في الاتفاقيات البيئية الدولية

جنيف _ انتخبت دولة فلسطين ممثلة عن مجموعة دول آسيا والمحيط الهادئ رئيسا مشاركا في المكتب التنفيذي لاتفاقية استكهولم الخاصة بالملوثات العضوية الثابتة وانتخابها عضوا في الهيئة الفرعية للاتفاقية المتعلقة باستعراض المواد الكيماوية.
وجاء انتخاب فلسطين مع اختتام فعاليات مؤتمر الأطراف الخامس عشر لاتفاقية بازل بشأن التحكم في نقل النفايات الخطرة عبر الحدود والتخلص منها والمؤتمر العاشر الأطراف لاتفاقية روتردام المتعلقة بتطبيق إجراء الموافقة المسبقة عن علم على مواد كيميائية ومبيدات في التجارة الدولية آفات معينة خطرة متداولة واتفاقية ستوكهولم بشأن الملوثات العضوية الثابتة والذي عقد في جنيف سويسرا بمشاركة 1500 من ممثلي الأطراف في الاتفاقيات.
وأشارت سلطة جودة البيئة، بأن انتخاب فلسطين يعد إنجازا وطنيا ودوليا لتكون دولة فلسطين حاضرة في مشاركة العالم رؤيتها ومناقشتها للقضايا البيئية الدولية وخاصة قضايا النفايات والمواد الكيماوية الخطرة.
وأضافت بأن الاتفاقيات الدولية التي وقع عليها السيد الرئيس محمود عباس يضع دولة فلسطين في مصاف الدول التي تتابع وتناقش مختلف القضايا العالمية حيث يعتبر المكتب التنفيذي لاتفاقية بازل السلطة التنظيمية والتنفيذية العليا الذي يقوم بمتابعة وتنفيذ قرارات اجتماع الأطراف بين الدورتين، علاوة على متابعة أعمال اللجان الفرعية، والتحضير لاجتماع الأطراف القادم.
ومثل فلسطين في المؤتمر الدولي من سلطة جودة البيئة أ. ياسر أبو شنب نقطة الاتصال الوطني لاتفاقيتي بازل وستوكهولم و أ. دعاء عبد الله نقطة الاتصال الوطني لاتفاقية روتردام.
وتناول المؤتمر موضوعات متعلقة بالحد من مخاطر مبيدات الآفات وإدارة النفايات الخطرة والنفايات الإلكترونية وعمالة الأطفال الخطرة في الزراعة وتيارات النفايات البلاستيكية، وركز بشكل خاص على إدارة النفايات البلاستيكية من أجل معالجة أزمة النفايات البلاستيكية العالمية.

Share this post