سلطة جودة البيئة تبحث التعاون المشترك مع السويد في شرم الشيخ

شرم الشيخ_التقى وفد سلطة جودة البيئة في مؤتمر تغير المناخ 27 في مدينة شرم الشيخ ممثلا ب م. زغلول سمحان مدير عام السياسات والتخطيط وم. نضال كاتبة نقطة الاتصال الوطنية لاتفاقية تغير المناخ اليوم، بالوفد السويدي المشارك في المؤتمر لبحث فرص التعاون والدعم من الطرف السويدي إلى الطرف الفلسطيني.
واستعرض الوفد الفلسطيني خلال اللقاء الوضع الحالي في دولة فلسطين من منظور بيئي بشكل عام ومن منظور تغير المناخ بشكل خاص وما تم إنجازه حتى اللحظة في هذا الإطار بدء بتعديل قانون البيئة إلى إعداد خطط المساهمات المحددة وطنيا مرورا بإعداد الخطة الوطنية للتكيف والتقارير الوطنية ذات العلاقة وغيرها.
وناقش الوفد المادة ٦ من الاتفاقية والوضع الفلسطيني في هذا الجانب وهو ما يتعلق بسوق الكربون، حيث إن فلسطين ماضية في هذا الاتجاه وقد خطت خطوات مهمة منها تشكليل لجنة وطنية بالخصوص بقرار من مجلس الوزراء برئاسة سلطة جودة البيئة لتفعيل هذا الأمر والوصول به إلى نتائج وطنية مثمرة.
ومن جانبه بين الجانب السويدي ما لديه فيما يتعلق بأسواق الكربون والتجارب لديه مع عدد من الدول النامية لا سيما نيبال والدومينيكان وغانا وغيرها، مبديا الرغبة في العمل مع الجانب الفلسطيني في هذا الإطار بالإضافة إلى جوانب أخرى كجوانب التمويل والتكيف والتخفيف وبناء القدرات.
واتفق الطرفان على بحث الجانب السويدي كافة الأمور مع مؤسساته في السويد وعقد اجتماعات مع طواقم سلطة جودة البيئة لاحقا لذلك من أجل الاتفاق على آلية العمل المشتركة وتحديد القضايا ذات الاهتمام المشترك ليتم بناء خطة عمل قابلة للتنفيذ.
واتفق الطرفان على أن يتم توقيع مذكرة تفاهم إذا لزم الأمر بين سلطة جودة البيئة والمؤسسات النظيرة لها في السويد من أجل إعطاء الأمر الصبغة الرسمية والقانونية كما هو الحال مع غانا.
ويذكر بأن التعاون بين سلطة جودة البيئة والسويد هو تعاون قائم منذ سنوات ودولة السويد تدعم سلطة جودة البيئة في عدة مشاريع وأنشطة تهدف إلى رفع كفاءة وقدرة المؤسسة في العمل البيئي وتطوير الإطار القانوني والمؤسسي البيئي في فلسطين، وترأس فريق العمل القطاعي البيئي ضمن ترتيبات تنسيق المساعدات في فلسطين.

Share this post