سلطة جودة البيئة تقدم تقرير عن الانتهاكات الإسرائيلية إلى اللجنة الخاصة للتحقيق في الممارسات الإسرائيلية التي تمس حقوق الإنسان للشعب الفلسطيني والسكان العرب في الأراضي المحتلة

الأردن _ التقى المستشار القانوني لسلطة جودة البيئة أ. مراد المدني ممثلا عن رئيس سلطة جودة البيئة د. نسرين التميمي مع رئيس اللجنة الخاصة للتحقيق في الممارسات الإسرائيلية التي تمس حقوق الإنسان للشعب الفلسطيني وغيره من السكان العرب في الأراضي المحتلة السيد بيتر موجهان مايثري بيريس الممثل الدائم لسري لانكا لدى الأمم المتحدة في نيويورك.
وقدم المدني خلال اللقاء الذي عقد في الأردن تقرير شامل ومفصل عن الانتهاكات الإسرائيلية للبيئة الفلسطينية، مثمنا دور للجنة فيما تقوم به من عمل هام بتوثيق الانتهاكات الإسرائيلية.
وشمل التقرير الانتهاكات الخاصة بالاعتداء على الأراضي الزراعية والأحراش والغابات بالحرق والتجريف والانتهاكات الخاصة بتحويل الأراضي الفلسطينية إلى مكب للنفايات الإسرائيلية.
وتطرق التقرير إلى المناطق الصناعية الاستيطانية خاصة تلك التي تنوي سلطات الاحتلال إنشاءها في الأراضي الفلسطينية والانتهاكات الخاصة بالسيطرة على المناطق والمحميات الطبيعية والاعتداء على عيون وينابيع الماء إما بالسيطرة والتحكم أو بالتخريب والتلويث والانتهاكات المتعلقة بالمياه العادمة للمستوطنات والانتهاكات الخاصة بسرقة الحجر والرمل الفلسطيني والانتهاكات الخاصة بالبحر الميت وسرقة الثروات الطبيعية فيه وتعريضه للجفاف.
وركز التقرير على مكب النفايات في بلدة رنتيس غرب رام الله، وعلى الانتهاكات الخاصة بعدم تمكين المؤسسة الفلسطينية من إنشاء مرافق البنية التحتية البيئية مثل محطات معالجة المياه العادمة ومكبات النفايات ومحطات الترحيل وعدم تمكين جهات إنفاذ القانون من الوصول إلى أماكن الانتهاكات البيئية.
وبدوره ثمن رئيس اللجنة دور سلطة جودة البيئة بتقديم تقرير شامل ومفصل عن الانتهاكات الإسرائيلية للبيئة الفلسطينية مشيرا بأنه تلقى بيانات ومعلومات وحقائق مهمة جدا لعمل اللجنة وللتقرير الذي تقوم اللجنة بأعداده.
وشكر رئيس اللجنة سلطة جودة البيئة على هذا التعاون البناء مع اللجنة مبينا بان ما جاء بالتقرير يعتبر إنذار بخطر حقيقي يهدد العيش في الأراضي الفلسطينية ويعرض حقوق الإنسان فيها إلى خطر مباشر ويعدم فرص التنمية المستدامة ويحول دون تحقيق أهدافها

Share this post