سلطة جودة البيئة ومركز التنوع الحيوي ينظمان ورشة عمل حول نظام الاتحاد الدولي لصون الطبيعة في إعداد القوائم الحمراء للأنواع المهددة على المستوى العالمي والوطني

بيت لحم _ عقدت سلطة جودة البيئة ومركز التنوع الحيوي والاستدامة – جامعة بيت لحم ورشة عمل لمدة يومين متتاليين في بيت لحم حول نظام الاتحاد الدولي لصون الطبيعة في إعداد القوائم الحمراء للأنواع المهددة على المستوى العالمي والمستوى الوطني.
وحضر الورشة الخبير الدولي في الاتحاد الدولي لصون الطبيعة البروفيسور برنتراد دي مونتميللون، وتناول الورشة تعريف التنوع الحيوي بالنظام المتبع لتصنيف الأنواع المهددة وكيفية دراستها ووضعها على القوائم الحمراء للاتحاد الدولي لصون الطبيعة على المستويين العالمي والوطني، والخطوات اللازمة للمحافظة على هذه الأنواع، من أجل إعداد الخطط والسياسات الوطنية للمحافظة على الأنواع المهددة ومنع انقراضها وإزالة الضغوط والمهددات التي تواجهها.
وشملت الورشة التعرف على نظام الاتحاد الدولي لصون الطبيعة في تصنيف وتعريف الأنظمة البيئية المهددة وكيفية وضعها على القوائم الحمراء للأنظمة البيئية العالمية التي تتطلب عناية خاصة للحماية والتأهيل وإعادتها للتوازن الطبيعية.
وأوصى المشاركون في الورشة عقد ورشة عمل تدريبية بالسرعة الممكنة للخبراء وأصحاب العلاقة الأساسيين بأعداد القوائم الحمراء للأنواع المهددة حول كيفية التعامل مع برامج الاتحاد الدولي لصون الطبيعة في إعداد القوائم الحمراء للأنواع بالتعاون مع الاتحاد الدولي لصون الطبيعة من أجل المساعدة في جلب التمويل لمشاريع إعداد القوائم الحمراء خصوصاً وحماية الطبيعة والتنوع الحيوي عموماً في فلسطين.


ويذكر بأن سلطة جودة البيئة تعكف منذ فترة على تحديث وتطوير الاستراتيجية والخطة الوطنية للتنوع الحيوي في فلسطين كالتزام واستجابة لمتطلبات الاتفاقية الدولية للتنوع البيولوجي والتي وقعت عليها فلسطين عام 2015.
واتبعت سلطة جودة البيئة نهجا فريدا ومتميزا عن باقي دول العالم في نهجها للتحديث والتطوير لاستراتيجيتها، فبالإضافة إلى الدراسات المكتبية وجمع المعلومات وقد اللقاءات المباشرة مع أصحاب العلاقة من المؤسسات الحكومية والأهلية والخبراء الوطنيين.
واعد استبيانا شاملا لجميع أصحاب العلاقة والمصلحة بالتنوع الحيوي لكافة القطاعات الرسمية وغير الرسمية، وعقد ورشات عمل أسبوعية افتراضية عبر الإنترنت مع جميع أصحاب العلاقة والخبراء شملت جميع المواضيع التي تشملها الاستراتيجية وتخص جميع القطاعات المتداخلة مع البيئة والتنوع الحيوي حيث وصل عدد الورشات التي تم عقدها لحتى الآن 30 ورشة عمل.

Share this post