سلطة جودة البيئة ومحافظة القدس يناقشان الواقع البيئي في المحافظة

محافظة القدس

القدس ـ أطلعت رئيس سلطة جودة البيئة د. نسرين التميمي خلال لقاء عقد مع نائب محافظ القدس د. عبد الله صيام، على الواقع البيئي وأبرز التحديات التي تواجه محافظة القدس، وذلك في مقر محافظة القدس بحضور ممثلي المؤسسات الرسمية والأمنية والمجتمع المحلي وكادر من سلطة جودة البيئة. ورحب نائب المحافظ د. صيام بالحضور، ناقلًا تحيات محافظ القدس عدنان غيث المُغيب قسرًا بسبب قرارات الاحتلال الجائرة بحقه والتي كان آخرها قرار بالحبس المنزلي المفتوح بالإضافة إلى سلسلة من الاقتحامات المتكررة لمنزله، شاكرا د. التميمي على هذه الزيارة. وثمن نائب المحافظ دور سلطة جودة البيئة وعملها الفعال مع لجان السلامة العامة لمتابعة العديد من المشاكل والقضايا البيئية للحد من الانتهاكات البيئية في المنطقة، مستعرضًا مسلسل انتهاكات الاحتلال اليومية التي يعمد من خلالها لتهويد المدينة المقدسة، وتحويل بلدات ضواحي القدس ومداخلها لأماكن موبوءة ومكبات لنفاياتهم والتي تسبب تفاقم الوضع الصحي والبيئي في المنطقة. بدورها، ثمنت د. التميمي صمود المقدسيين ومحافظ القدس عدنان غيث الذي يقبع قسرًا في منزله في ظل ممارسات الاحتلال العنصرية بحقه، مشيرة أن الزيارة تأتي تضامنا معه وللاطلاع على الواقع البيئي عن قرب. وبينت بأن سلطة جودة البيئة تتعامل مع القدس كمنطقة لها خصوصية عالية في مختلف المواضيع والقضايا ذات الشأن البيئي، مؤكدة على أهمية استخدام الاتفاقيات الدولية كأداة لفضح ممارسات الاحتلال ولمحاربة ظاهرة تهريب النفايات الإسرائيلية إلى أرضي الوطن. وأشارت د. التميمي إلى أهمية تضافر الجهود وتعزيز الشراكة مع محافظة القدس لفضح انتهاكات الاحتلال بحق الأرض والبيئة والتي تتمثل في تهريب النفايات واقتلاع الأشجار ومصادرة الأرضي بحجج واهية بالإضافة إلى أهمية العمل على تعزيز الوعي البيئي مع كافة الشركاء في المجتمع المحلي. وتضمن اللقاء مناقشة العديد من القضايا ذات العلاقة بالشأن البيئي وبعض المشكلات البيئية التي تعاني منها محافظة القدس وتؤدي إلى تفاقم الوضع البيئي. 


Share this post