سلطة جودة البيئة اعتداءات الاحتلال ستؤدي لكوارث بيئية

رام الله _ قالت سلطة جودة البيئة، إن ممارسات واعتداءات الاحتلال الاسرائيلي ستؤدي إلى كوارث بيئية ستؤثر على التوازن البيئي والتسبب في انقراض العديد من الكائنات الحية، وبالتالي طمس التنوع الحيوي الفريد في البيئة الفلسطينية.
وأضافت في بيان صادر عنها، اليوم الأربعاء، لمناسبة اليوم الدولي للتنوع الحيوي، أن التنوع الحيوي في قطاع غزة تراجع إلى أدنى مستوياته نتيجة عدوان الاحتلال، وأثر ذلك بشكل كبير على وجود الكائنات الحية والنباتات البرية، كما أدى التدمير الشامل للبنية التحتية إلى تلويث المياه والهواء والتربة، وتحويل الأرض إلى جبال من النفايات.
وأشارت إلى أن تدمير الاحتلال شمل كافة مكونات الحياة البرية، من تنوع نباتي وحيواني على اليابسة وفي عرض البحر المحاذي للقطاع وتدمير موائل الحيوانات البرية وقتلها وحرق كل أشكال الحياة النباتية.
ولفتت، إلى أن البيئة في الضفة الغربية بما فيها القدس تعاني من انتهاكات مستمرة من قبل الاحتلال، إذ تشهد المنطقة تدميرا متعمدا للموارد الطبيعية والبيئية، وتجريف الأراضي والحرائق المتعمدة للغابات والأراضي الزراعية، وإلقاء النفايات والمخلفات الصناعية وتلويث المياه والتربة والهواء، بالإضافة الى انشاء المستعمرات وجدار الضم والتوسع العنصري.
وتابعت: حققت سلطة جودة البيئة العديد من الإنجازات الهامة في مجال حماية البيئة والحفاظ على التنوع الحيوي، وقدمت العديد من التقارير للاتفاقية الدولية للتنوع البيولوجي للاتفاقية الدولية للتنوع البيولوجي والهادفة إلى حفظ التنوع البيولوجي والاستخدام المستدام لمكوناته.
يذكر، أن الرئيس محمود عباس وقع عام 2015 على الانضمام لاتفاقية التنوع الحيوي، تأكيدا من القيادة على الالتزام بالحفاظ على التنوع الحيوي في فلسطين.

للاطلاع على البيان الصحفي

https://environment.ps/wp-content/uploads/2024/05/International-Day-for-Biological-Diversity.pdf

Share this post