بيت لحم – أطلقت سلطة جودة البيئة بالشراكة مع الجمعية الفلسطينية للبيئة والتنمية المستدامة مشروعًا توعويًا في محافظة بيت لحم، بالتنسيق مع مديرية التربية والتعليم بالمحافظة وبدعم من مؤسسة هانس زايدل الألمانية، وذلك لتعزيز الوعي البيئي وحماية الحياة البرية بين طلبة المدارس في المناطق الريفية الشرقية والغربية.


وانطلقت فعاليات المشروع من مدرسة الرشايدة الثانوية المختلطة في عرب الرشايدة، حيث شملت جلسات توعوية تفاعلية لطلبة الصفوف من السادس حتى العاشر.

وركزت الجلسات على الدور الحيوي الذي تلعبه الكائنات البرية في الحفاظ على النظام البيئي والتوازن الطبيعي ، والتأكيد على ضرورة الحفاظ على الأنواع المهددة بالانقراض، مثل الضبع المخطط يُعتبر عنصراً هاما في نظامنا البيئي نظرا لدوره في الحفاظ على نظافة البيئة وحمايتها من التلوث من خلال التخلص من الجيف وجثث الكائنات الميتة، مما يؤدي إلى الحفاظ على الصحة العامة بمنع انتشار الامراض على عكس الروايات والخرافات المنتشرة حوله بمهاجمته وايذائه للانسان.


وتضمنت الجلسات عروضًا لمقاطع فيديو توعوية وتعليمية حول الكائنات البرية مثل الضبع المخطط والبومة البيضاء( صديقة المزارع ) ، إلى جانب توزيع بوسترات ومطبوعات توعوية للعديد من الطيور والحيوانات والنباتات مثل غزال الجبل الفلسطيني وعصفور الشمس الفلسطيني وسوسن فقوعة.

من المقرر أن يستمر المشروع خلال شهر نيسان، حيث سيشمل عددًا من المدارس في الريف الغربي من المحافظة، بهدف تعزيز الوعي بأهمية الحفاظ على الحياة البرية وتعزيز السلوكيات الإيجابية تجاهها.