بيت لحم -أعادت سلطة جودة البيئة في محافظة بيت لحم، بالتعاون مع شرطة السياحة والبيئة والجمعية الفلسطينية للبيئة والتنمية المستدامة، حيوان جرو الثعلب الأحمر البري إلى الطبيعة. 

وقالت سلطة جودة البيئة بانه عملية الضبط والتتبع للحيوان من قبل شرطة السياحة والبيئة في المحافظة تمت بعد رصد منشور على موقع التواصل الاجتماعي يشير إلى وجود الثعلب في حوزة أحد الأشخاص، وبعد التنسيق مع مكتب سلطة جودة البيئة في المحافظة والجمعية الفلسطينية، تم العمل على إعادة تأهيل الثعلب تمهيدًا لإطلاقه في موطنه الطبيعي. 

وأفادت بأن عملية الكشف ومعاينة الثعلب تمت بدقة، وبعد التأكد من حالته الصحية، أُطلق في برية بلدة دار صلاح شرقي المحافظة.

وحثت سلطة جودة البيئة المواطنين على ضرورة الإبلاغ عن أي حالات مشابهة للمساهمة في حماية البيئة والحفاظ على الحياة البرية ، مؤكدة أن حيازة الطيور الجارحة والحيوانات البرية أو الاتجار بها يعد مخالفة لقانون رقم 7 لسنة 1999 بشأن البيئة، مشيرةً إلى أن مثل هذه الأفعال تسبب أضرارًا جسيمة على البيئة الفلسطينية وتعرض التنوع البيولوجي للخطر.

ويعتبر الثعلب الأحمر أكبر أنواع الثعالب، وينتشر في الأراضي الزراعية والمناطق السكنية والمناطق الجبلية، وتعتبر الثعالب من الحيوانات التي تكتفي بشريك واحد طيلة حياتها، ويتغذى على اللحوم باختلاف أنواعها من الحيوانات الصغيرة والطيور والزواحف والبرمائيات والسمك والقوارض والأرنب والبيض بالإضافة إلى الحشرات والرخويات وديدان الأرض ، كما تتغذى على الأعشاب والفواكه مثل التوت والعنب والتفاح والخوخ.