بيت لحم – نفّذت سلطة جودة البيئة بالشراكة مع مركز التعليم البيئي ورشة عمل توعوية تفاعلية بمناسبة اليوم العالمي للتنوع الحيوي 2024، والذي يأتي هذا العام تحت شعار ” كن جزءا من الخطة “. وافتتحت الورشة المشرفة التربوية في مركز التعليم البيئي أ. جوان عياد، مرحبة بالمشاركات من المنتدى البيئي النسوي في المحافظة، وممثلي مديرية زراعة بيت لحم.
وأثنت على جهود سلطة جودة البيئة في حماية البيئة الفلسطينية، معربة عن شكرها لمكتب سلطة جودة البيئة في بيت لحم على تعاونه في إحياء هذه المناسبة البيئية ، و بلدية بيت لحم ومركز السلام بيت لحم لتعاونهما في تنظيم الورشة و استضافتها.
وأكدت مديرة دائرة التوعية البيئية في سلطة جودة البيئة أ. نعمة كنعان على دور “مركز التعليم البيئي” في الحفاظ على البيئة وتوعية المرأة بالقضايا البيئية المختلفة مقدمة للحضور نبذة عن سلطة جودة البيئة ورؤيتها ورسالتها ومهامها الأساسية.


وأدارت الورشة التفاعلية كل من أ. كنعان ورئيس قسم تغير المناخ في سلطة جودة البيئة أ. هديل اخميس.
وتضمنت الورشة عروض تقديمية ومناقشة للفيديوهات التوعوية ومجموعات العمل التفاعلية وأوراق العمل، تسليط الضوء على شعار وموضوع المناسبة.
وركزت الورشة على جوانب التنوع الحيوي في فلسطين، من أنواعه وأهميته واستخداماته الغذائية والدوائية ودوره في حماية الأنظمة البيئية واستدامتها واستقرار التوازن البيئي، بالإضافة إلى التحديات التي يواجهها في فلسطين، وخاصة الانتهاكات الإسرائيلية والتغير المناخي.


واختتمت الورشة بتسليط الضوء على جهود سلطة جودة البيئة في الحفاظ على التنوع الحيوي واستدامته من خلال قانون رقم ٧ لسنة ١٩٩٩م بشأن البيئة، وما ورد فيه من متطلبات منح الموافقات البيئية، إضافة إلى تقييم الأثر البيئي للمشاريع على التنوع الحيوي والنظم البيئية المحيطة به.
وتطرقت الورشة إلى الاستراتيجيات البيئية والاستراتيجية الوطنية للتنوع الحيوي وخطة العمل واتفاقية التنوع الحيوي وغيرها، بالإضافة إلى دور المجتمع والمؤسسات ذات العلاقة في حمايته ونشر الوعي البيئي لدى كافة الفئات حول أهميته وكيفية المساهمة في الحفاظ عليه واستدامته.