البيئة والتعليم العالي ينظمان ورشة في جامعة النجاح حول تعزيز القدرات في مجال الإدارة السليمة للنفايات والكيماويات

نابلس _ نظمت سلطة جودة البيئة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي، ورشة عمل في جامعة النجاح الوطنية بنابلس، تحت عنوان ” تعزيز القدرات في مجال الإدارة السليمة للنفايات والكيماويات وتعزيز دور الشركاء في مجال الاتفاقيات الدولية نحو تطبيق فعال لاتفاقية ميناماتا” بهدف تعزيز الوعي البيئي لدى المختصين والطلبة حول قضية النفايات والمواد الخطرة.

وحضر الورشة السيد د. مجدي دويكات، مساعد النائب الأكاديمي للكليات الطبية في جامعة النجاح الوطنية، وم.أمجد جبر من سلطة جودة البيئة وأ. ايمن الهودلي ممثلا عن وزارة التربية والتعليم العالي ، والكادر التعليمي من الجامعة ووفد من سلطة جودة البيئة وعدد من الطلبة المستهدفين .

ورحب د. دويكات بالحضور ، مشيدا ً بالتعاون الفعّال بين الجامعة والمنظمين ، مشيرا أن استضافة الجامعة لهذه الورشة تأتي تأكيداً على مسؤوليتها المجتمعية والوطنية، وسعيها لتعزيز الوعي بالقضايا البيئية في المجتمع الفلسطيني.

ومن جانبه، نقل م. أمجد جبر، من الإدارة العامة للتوعية والتعليم البيئي، تحيات د. نسرين التميمي، رئيسة سلطة جودة البيئة، مقدما شرحاً حول أنشطة سلطة جودة البيئة ودورها في تعزيز الوعي والتعليم البيئي والتوعية في مخاطر النفايات الخطرة والكيماويات وأثرها على البيئة الفلسطينية.

وأشار إلى أهمية تبادل المعرفة والخبرات وتعزيز التعاون والشراكات بين الجامعات والجهات الحكومية والمؤسسات البيئية لتعزيز جهود الحفاظ على البيئة.

ومن جهته، نقل أ. أيمن الهودلي، رئيس وحدة الإرشاد والتوجيه للشؤون الطلابية وممثلاً عن وزارة التربية والتعليم العالي، تحيات وزير التعليم العالي د. أمجد برهم، مؤكدا على أهمية التعاون المستمر في مجال التوعية البيئية.

وأشار إلى جهود الوزارة في المواضيع البيئية ومنها قضية إدارة الكيميائيات والتعامل مع المخلفات الخطرة، حيث تنفذ الوزارة بالتعاون مع الشركاء أنشطة متنوعة مثل المسابقات والمسارات البيئية، والمؤتمرات وورش العمل التوعوية.

وشارك في الورشة، خبراء ومتخصصون في مجال البيئة، ومحاضرين من الجامعة ومن مؤسسة زوي السويسرية، وتضمنت جلسات حوارية وعروضا تفاعلية حول التحديات التي تواجه الإدارة السليمة للنفايات والمواد البيئية الخطرة، وعن دور سلطة جودة البيئة الرقابي والتفتيشي على المنشآت الصناعية ودورها التوعوي والتثقيفي.

وناقشت الورشة، السياسات البيئية الدولية وأثرها على المجتمع المحلي ودور المؤسسات الشريكة في تعزيز الإدارة السليمة للنفايات والمواد الكيماوية الخطرة، واهم الاتفاقيات الدولية البيئية واهمية تنفيذها على المستوى المحلي.

واختتمت الورشة، نقاش تفاعلي، قدم خلالها الطلبة بعض الاقتراحات وحلول عملية لتعزيز الإدارة البيئية المستدامة.

Share this post