دبي _ نظم عدد من نشطاء المناخ المشاركين في مؤتمر الأطراف 28 لتغير المناخ COP28 المنعقد في دبي الامارات ، عدد من الفعاليات التضامنية مع الشعب الفلسطيني وللمطالبة في وقف إطلاق النار في قطاع غزة.

وفي إحدى أجنحة المؤتمر يرسم عدد من الناشطين الحناء على أيدي الفتيات تحمل أسماء شهداء قطاع غزة ، وأخرى رسومات ترمز إلى القضية الفلسطينية.
وفيما يعرض في الجناح ، فيلم ( فرحة ) لإيصال الصوت الفلسطيني من خلال السينما والإعلام ، والذي يتضمن قصة فتاة فلسطينية اسمها ( فرحة ) تتعرض قريتها لهجوم من قوات إسرائيليةوخوفا على حياتها، يخفيها والدها في غرفة المونة (مخزن الطعام) الذي تشهد من خلال فتحة في بابه عملية إعدام عائلة فلسطينية مكوّنة من أب وأم وبنتين صغيرتين، بينما يترك طفل مولود حديثا وحده على الأرض حتى يموت.