سلطة جودة البيئة تشارك باجتماعات الدورة ال٧٤ للجنة الحقوق الاقتصادية والثقافية والاجتماعية

جنيف- شاركت سلطة جودة البيئة بالاجتماع ال٣٧ للدورة ال٧٤ للجنة المعنية بالحقوق الاقتصادية والثقافية والاجتماعية ممثلة بالمستشار القانوني لسلطة جودة البيئة أ. مراد المدني ، المنعقد في مقر منظمة الأمم المتحدة في العاصمة السويسرية جنيف.

وتأتي مشاركة سلطة جودة البيئة ضمن وفد حكومي مشكل بمرسوم صادر عن سيادة الرئيس محمود عباس برئاسة وزارة الخارجية.

ورد المستشار المدني خلال مناقشة تقرير دولة فلسطين الاولي المتعلق بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية أمام للجنة الدولية للعهد الدولي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، على استفسارات اللجنة بمدى وفاء دولة فلسطين للحقوق المصانة بموجب العهد في إطار التكيف مع ظاهرة التغير المناخي.

وقدم المستشار المدني ، إيضاحات أمام اللجنة بأن دولة فلسطين كانت قد اعدت خطة المساهمات المحددة وطنيا بالإضافة الى تقديمها للتقرير الطوعي الأول للتكيف مع ظاهرة التغير المناخي وصدور قرار مجلس الوزراء في العام ٢٠٢٢ بضرورة قيام الدوائر الحكومية تضمين خططها واستراتيجيتها خطة المساهمات المحددة وطنيا بالإضافة الى صدور القرار بقانون لعام ٢٠٢١ المعدل لقانون البيئة الذي ادخل مفاهيم وأحكام التغير المناخي في المنظومة التشريعية في فلسطين .

وقال بأنه وبموجب القانون تم تشكيل اللجنة الوطنية لتغير المناخ بالإضافة الى تنفيذ العديد من مشاريع التكيف المناخي الممولة من صندوق المناخ الأخضر وغيرة من الآليات المالية الخاصة بتغير المناخ بالإضافة لإجراء مسح شامل للمنهج الفلسطيني لبيان مدى تضمنه لمفاهيم التغير المناخي استعدادا لادماجها في المنهاج الفلسطيني ضمن خطة تنفيذية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم.

وبين المستشار المدني انه ومن اجل ضمان الحقوق البيئية للمواطن الفلسطيني والتي من ضمنها اتخاذ الإجراءات الخاصة بالتكيف مع التغير المناخي القائمة على مراعاة حقوق الإنسان فقد اتخذت دولة فلسطين بتحديث المنظومة التشريعية لقطاع البيئة في فلسطين بالاستناد الى المبادئ البيئية المستحدثة دوليا وحاليا يجري الانتهاء من اعداد المسودة الصفرية لمشروع قرار بقانون بشأن البيئة تمهيدا للبدء بالإجراءات التشريعية لإقراره حسب الأصول.

و أشار الى الظلم والتمييز البيئي التي تتعرض له حقوق الإنسان في فلسطين نتيجة انتهاك إسرائيل الدولة القائمة بالاحتلال للبيئة الفلسطينية مقدما للجنة موجزا لهذه الانتهاكات.

Share this post