نيروبي _ شاركت رئيس سلطة جودة البيئة د. نسرين التميمي ، ممثلة عن دولة فلسطين، في الاجتماع السادس لجمعية الأمم المتحدة للبيئة في مدينة نيروبي، كينيا، بمشاركة ممثلين عن دول العالم ومنظمات المجتمع المدني .

وحضر الاجتماع ، السفير الفلسطيني في كينيا أ. حازم شبات ، ومدير عام المشاريع و العلاقات الدولية في سلطة جودة البيئة م. أحمد أبو ظاهر.

و أكدت د. التميمي خلال كلمتها ، أن الوضع في قطاع غزة كارثي، نتيجة للتحديات البيئية الجسيمة التي سببها العدوان الإسرائيلي المستمر على القطاع ، مشيرة إلى الآثار السلبية للحروب المتكررة على قطاع غزة على البيئة والمجتمع.


وشددت أن الاحتلال دمر البنية التحتية والأراضي الزراعية، ومنع إدخال الوقود، مما أدى إلى تعطل محطات معالجة المياه وجمع النفايات، مما سبب انتشار الأمراض والأوبئة.

وأضافت د. التميمي ، أن القصف بالمتفجرات و التراكم الهائل للنفايات تسببا في تلوث الهواء والتربة والمياه، وتهجير قسري وإبادة في قطاع غزة، مخالفة للمواثيق والقوانين الدولية لحقوق الإنسان التي تضمن حق الانسان في العيش ببيئة نظيفة وآمنة ومستدامة.

وتطرقت إلى الوضع في الضفة الغربية، بما فيها القدس، حيث يسيطر الاحتلال على الأرض والمصادر الطبيعية، ويلوث التربة والمياه، وتعيث عصابات المستعمرين فساداً من خلال تجريف الأرض وتدمير المحاصيل وحرق البيوت.

وثمنت ضرورة دعم جهود برنامج الأمم المتحدة للبيئة في تقديم التقارير البيئية الشاملة والعملية التي تساهم في معالجة الآثار البيئية السلبية للنزاعات والحروب وخاصة في قطاع غزة .

وتركزت مناقشات الاجتماع على إيجاد إجراءات متعددة الأطراف فعالة وشاملة ومستدامة لمعالجة تحديات تغير المناخ وفقدان التنوع البيولوجي والتلوث.