البيرة ـ التقت رئيس سلطة جودة البيئة د. نسرين التميمي مع وزير الزراعة البروفيسور رزق سليمية، لمناقشة التحديات البيئية والزراعية، وحماية الموارد الطبيعية في فلسطين.

وتناول اللقاء الذي عقد في مقر وزارة الزراعة بالبيرة، مجموعة متنوعة من القضايا الملحة، خاصة في ظل التحديات التي تفرضها الهجمة الاحتلالية على الأرض والانسان والبيئة والموارد الطبيعية.

 

وناقش اللقاء تأثيرات التغير المناخي على الزراعة والبيئة والتحديات التي تواجه القطاع الزراعي بسببه، ومناقشة الجهود المشتركة لرفع الحماية عن المحميات الطبيعية الخاصة وأهمية ذلك في تنمية وتطوير الزراعة وزيادة الرقعة الزراعية والتصدي لسياسات الاحتلال على الأراضي وأهمية اجراء الدراسات المسحية للمحميات الطبيعية والتنوع الحيوي.

وأكدت د. التميمي على أهمية التنسيق ما بين الوزارة وسلطة جودة البيئة لأهمية ذلك في تحسين جودة الخدمات وضبط التعديات، واجراء العديد من الدراسات المشتركة التي من شانها ان تساهم في البيئة والزراعة الفلسطينية المستدامة.

وأكد البروفسور سليمية على التزام الوزارة بدراسة الأثر البيئي لجميع التدخلات، بما يضمن ان يتم الاخذ بكل المقتضيات البيئية التي تسهم في تحسين البيئة وتقلل من الاثار السلبية عليها.

واستعرض الطرفان مشاريع مستقبلية تهدف إلى الحد من تدهور القطاع الزراعي وزيارة الرقعة الزراعية وتعزيز الزراعة المستدامة والحفاظ على التنوع البيولوجي.

واتفق الطرفان على ضرورة تكثيف اللقاءات والنقاشات للوصول إلى حلول لعدد من القضايا المتعلقة بالآثار البيئية، مثل مسألة الكسارات والمنشآت الصناعية الأخرى.