القدس -نظمت سلطة جودة البيئة تدريباً بيئياً في المخيم الصيفي المنعقد في بلدة عرب الجهالين في محافظة القدس والذي تنفذه مجموعة الهيدرولوجيين الفلسطينيين وجمعية عرب الجهالين النسوية ضمن برنامج العدالة البيئية والمناخية في فلسطين.
ونفذ اليوم البيئي كل من الإدارة العامة للتوعية والتعليم البيئي ومكتب سلطة جودة البيئة في محافظة بيت لحم، وتضمن التدريب الذي شارك فيه مي رحال ونعمة كنعان، التركيز على مفاهيم حماية البيئة في منطقة عرب الجهالين من خلال تنفيذ عدة أنشطة تفاعلية توعوية وتدريبية، منها لعبة بيئية جماعية حول استكشاف الموارد البيئية الفلسطينية وتأثير الانتهاكات الإسرائيلية السلبية المختلفة عليها.
وتركز التدريب حول الادارة السليمة للنفايات الصلبة مع تسليط الضوء على إعادة تدوير النفايات الصلبة العضوية (مخلفات زراعية وبقايا الطعام) وتحويلها إلى سماد عضوي وأهميته في حماية البيئة واستدامة مواردها الطبيعية و الحد من استخدام الأسمدة الكيماوية الملوثة والضارة بالصحة والبيئة، وأيضا حول إعادة استخدام المخلفات البلاستيكية وتحويلها إلى ما يمكن الاستفادة منه، إضافة إلى حلقة نقاش تفاعلية حول البلاستيك ذو الاستخدام الأوحد وآثاره السلبية على الصحة والبيئة وعرض نماذج لأنواع مختلفة من البلاستيك وتوضيح رموزها ومعانيها وكيفية التعامل معها و التخلص السليم منها، وكذلك اقامة مسابقة بيئية ثقافية تنافسية جماعية بين المشاركين تضمنت الغاز واحجيات بيئية في جو من التنافس الإيجابي والمرح والمتعة.
وتأتي مثل هذه الأنشطة التوعوية والتدريبية التي تعقدها سلطة جودة البيئة تطبيقاّ لاستراتيجية التوعية والتعليم البيئي والتركيز على خلق جيل واعٍ بيئياً قادر على الصمود وحماية البيئة الفلسطينية في ظل ما تعانيه من الانتهاكات الإسرائيلية.