طولكرم: نظمت سلطة جودة البيئة وجامعة فلسطين التقنية ـــ خضوري، بالشراكة مع مركز التعليم البيئي / الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الأردن والأراضي المقدسة، ورشة توعوية حول التنوع الحيوي، بمشاركة 40 سيدة وطالبًا من المنتدى البيئي للجامعة ومنتدى عنبتا النسوي.

وحضر الورشة، أعضاء من هيئة التدريس في كلية العلوم والتكنولوجية الزراعية، وممثلون عن عمادة شؤون الطلبة ومجلس الطلبة، ومدير مكتب “سلطة جودة البيئة” في محافظة طولكرم م. مروان أبو يعقوب، و أ. هاديا أبو ريا و أ. مي رحال من الإدارة العامة للتوعية والتعليم البيئي.

وتضمنت الورشة، عرضًا قدمته مي رحال من الإدارة العامة للتوعية والتعليم البيئي في “سلطة جودة البيئة” حول التنوع الحيوي في فلسطين، واستخداماته، والتحديات التي يواجهها، مع التطرق إلى المحميات الطبيعية، وانعكاسات العدوان الإسرائيلي على التنوع الحيوي في غزة.

واستعرضت عدة أرقام عالمية وفلسطينية لافتة حول التحديدات الكبيرة التي تواجه التنوع الحيوي بمناسبة اليوم العالمي للتنوع الحيوي، مشيرة إلى الجهود التي تبذلها سلطة جودة البيئة في التوعية وحماية التنوع الحيوي، مبينة الجوانب ذات العلاقة بقانون رقم 7 لسنة 1999 م بشأن البيئة.

وبدوره، أكد عميد كلية العلوم والتكنولوجية الزراعية، ا.د نواف أبو خلف اللقاء على أهمية التعريف بالتنوع الحيوي في فلسطين، التي تزخر بأكثر من 51 ألف نوع من الأنواع النباتية والحيوانية، ما يستدعي حمايتها ودراستها وتوجيه البحث العلمي لها.

ومن جانبها، قدمت سلمي برقاوي، تعريفا بمنتدى عنبتا النسوي البيئي، الذي تأسس عام 2014، وركز في فعالياته على التوعية البيئية، و حملات تطوعية لغرس الأشجار والنظافة، وتدريب النساء على المهارات البيئية الحياتية.
وقال مصطفى كتانة من عمادة شؤون الطلبة بالجامعة إن منتدى خضوري البيئي، الذي انطلق عام 2014، نفذ عشرات الأنشطة وحملات الزراعة والنظافة والمسارات البيئية والمحاضرات التثقيفية.